Aller au contenu. | Aller à la navigation

Outils personnels

Cathédrale Notre-Dame du Puy-en-Velay

كلمة خادم الرعيّة

 

تقع في قلب مدينة تعتبر من بين المدن الأكثر جمالاً في القرون الوسطى في فرنسا، إنها كاتدرائية سيّدة البشارة، المنتصبة بإجلال وحنيّة، والمسجّلة ضمن الإرث العالميّ لليونيسكو، ونقطة الانطلاق لتأدية الحج إلى مار يعقوب كامبوستيل، داعية الحجّاج والزّوار إلى الإلتجاء إليها والإتكال عليها. في مزارنا الجميل، تتجلّى لنا العذراء مريم كأمّنا، أمّنا التي تستقبلنا كما نحن، من دون أن تنتقدنا، أمّنا التي وهبتنا إبنها الإلهي. منذ 1600 عاماً،

يتهافت ملايين الحجّاج إلى أقدامها للإلتجاء إلى الربّ، بشفاعتها، والصلاة. وليست الشموع المضائة وكتب النوايا سوى الشاهد الوحيد على ذلك.

لا نخاف البوح بهمومنا ومعاناتنا وأفراحنا وآمالنا لأنها تستجيب لنا: خلال البشارة، أصغت إلى الملاك واستقبلت كلمة الله الذي جعل من أحشائها مكانًا لابنه 

منذ أكثر من ألف عام، يجتمع حجّاج مار يعقوب لسلوك درب كامبوستيل. إنهم يتحدّرون من كافة الفئات الاجتماعيّة والجغرافيّة، مؤمنون أم غير مؤمنين، ويشاركون في قداس الساعة السابعة ويأخذون البركة قبل الإنطلاق. نشكرهم على ثقتهم! نشكر أيضًا الذين يستقبلونهم أو الذين يخدمون المزار. فهم على استعداد دائم ليبقى المزار أكثر جمالاً وبالأخص لتتمكّنوا من خلال هذا الجمال من لقاء حقيقي مع الربّ وهي علاقة تبقى دفينة قلب كلّ فرد.

 

أهلاً وسهلاً بكم!

 

يمكنكم أن تثقوا بصلواتنا!

خادم الرعيّة

الأب إيمانويل غوبيّار